مقتل المهاجمين الثلاثة بعد اشتباكات مع قوات الامن في اربيل      |        يانغ تهدد بإلغاء القمة المرتقبة مع الولايات المتحدة       |       تحالف القرار العراقي في بيان يكذب عدد من المواقع الاخبارية ومواقع التواصل التي نشرت اخبار حول انسحاب احزاب من تحالفه      |       المساءلة والعدالة تعلن انتهاء عملية تدقيق اسماء المرشحين لانتخابات مجلس النواب.      |       الهيئة الوطنية للانتخابات المصرية: فوز عبدالفتاح السيسي بولاية رئاسية ثانية تجاوزت ٩٧ بالمائة.      |       

فلافل وأرجيلة وفيروز اللاجئين تغير ملامح برلين

قناة نينوى الغد الفضائية


عند التجول في شارع “سونينالي” في برلين، يلفت انتباه المرء المشاهد والمظاهر العربية، فمن نساء لاجئات يقطفن اللوز أو الملوخية، إلى رجال يدخنون “الأرجيلة” على جوانب الطرقات، فضلًا عن الكلمات العربية المكتوبة على واجهات المحال التجارية، في مشهد يجعلك تظن لوهلة أنك في دمشق أو بيروت، حسب ما قال مواطنون عرب في ألمانيا. كل ذلك وأكثر، يُظهر كيف عمل أكثر من مليون لاجئ دخلوا ألمانيا، خلال الفترة الماضية، على تغيير بعض ملامحها الثقافية والفكرية والدينية.
وتروي وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية، حكايات من الحي العربي في برلين-الذي يضم عراقيين وسوريين ولبنانيين وغيرهم – حيث يقول اللبناني محمود زعمط، وهو مدير أحد مطاعم الدجاج: “لم أر هذا الشارع بهذا الشكل من قبل.. لقد عشت في برلين أكثر من نصف عمري، وقد رأيت هذا الشارع يبدو كقطعة من بيروت أو دمشق”.
وفي الوقت الذي ازداد فيه الاصطدام بين اللاجئين المتدينين ومضيفيهم العلمانيين، في بلجيكا وفرنسا، عقب الهجمات التي استهدفت البلدين. لا يزال المشهد في برلين مختلفًا، ويظهر الامتزاج بين الحضارات المختلفة.
وبينما تنادي العديد من الأصوات بإغلاق الحدود الألمانية أمام اللاجئين، تقول المستشارة أنجيلا ميركل، إن التعايش هو من أكبر التحديات التي تواجه بلدها.

2016-05-22 10:52:45